الرئيس ميقاتي أدلى بصوته: طرابلس تستحق الكثير وكل طاقتنا لتفعيل الإنماء في هذه المدينة

اقترع الرئيس نجيب ميقاتي اليوم للإنتخابات البلدية والإختيارية في طرابلس في مركز الإقتراع في ثانوية حسن حجة.

وبعد الإقتراع أدلى الرئيس ميقاتي بالتصريح الآتي:

أنتهز هذه المناسبة اليوم لأسجل إنجازاً كبيراً للحكومة اللبنانية بشخص رئيسها ووزير الداخلية والوزراء ككل، من خلال الإصرار على إجراء الإنتخابات البلدية والإختيارية. ونذكر جميعاً أنه قبل أقل من شهر كان الجميع يشكك بإجراء هذه الإنتخابات، ولكنها حصلت، وهذا إنجاز لتعزيز الديموقراطية.

سئل عما إذا كان التوافق الذي حصل في إنتخابات طرابلس هو مرحلي أم سينسحب على الإنتخابات النيابية المقبلة؟

أجاب: الإجتماع الذي حصل بيني وبين الرئيس سعد الحريري تم خلاله طيّ صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة، يتم بناؤها أكثر فأكثر بالثقة المتبادلة، وأنا متأكد أنه، بمقدار حرصي، فالرئيس الحريري أيضاً حريص على وحدة الصف على الصعيد الوطني وأيضاً على الصعيد السّني. من هذا المبدأ اجتمعنا واتفقنا على التلاقي في هذه الإنتخابات التي أضعها أولاًً في الإطار الإنمائي من خلال المنافسة الديموقراطية علماً أن هذه الانتخابات اتخذت أيضاً وجهاً سياسياً تجلى بتحالفنا أنا والرئيس سعد الحريري.

سئل: هل حالة الوزير أشرف ريفي هي التي جمعتك مع الرئيس سعد الحريري؟
أجاب: اتفاقنا سابق لهذا الأمور، واللواء ريفي هو جزء من المدينة ولا أحد يستطيع إلغاءه.

سئل: الوزير ريفي يقول أنه خرج من اللوائح لأنه يريد الخروج من المزرعة ومبدأ الغَنَم والمحاصصة؟
أجاب: هو استخدم تعبير مزرعة وغَنَم؟ هذا كلام سياسي ولكنه يعرف تماماً أن الموجودين يمثلون العائلات الطرابلسية، لا سيما آل الحلاب ويكن وعويضة وكبارة ومواس وغيرها من العائلات، وهؤلاء ليسوا غنماً ولا زبائن مزارع وهو يعرف جيداً نسيج المجتمع الطرابلسي.

سئل: هل صحيح أنك دعمت لائحة مصباح الأحدب نكاية بالوزير ريفي؟
أجاب: يُقال الكثير في المواسم الإنتخابية، ولكن كما يقول المثل  الميّ تكذب الغطاس". هل من المعقول أن أدعم لائحة إنتخابية تواجهنا وأنا أدعم لائحتنا؟ من هنا أنا أجدد دعوة جميع المناصرين والمحبين والطرابلسيين إلى ممارسة حقهم الديموقراطي ويشاركوا في الإقتراع.

سئل: هل صحيح ما يقال أن المعركة في طرابلس هي معركة أحجام؟
أجاب: كما تعلم فإنه قبل حصول الإتفاق مع الرئيس سعد الحريري، كانت هناك موجة كبيرة لدى مناصريّ بضرورة خوض معركة إنتخابية ضد الجميع بلائحة مستقلة، ولكن قراري كان أنه لا يمكن أن نسمح لطرابلس والميناء أن يدفعوا الأثمان. نحن نتطلع إلى المزيد من الوحدة. الليلة تنتهي الإنتخابات وغداً يوم جديد على الصعيدين السياسي والبلدي، وكلنا عائلة واحدة ويدّ واحدة.

سئل : هناك شعور بأن الرئيس الحريري هو خلفك في هذه الإنتخابات؟
أجاب: لا يمكن أن أقبل هذا الكلام. أنا والرئيس الحريري معاً جنباً إلى جنب يمكننا أن نغيّر وأن نواجه كل التحديات القائمة على الساحة اللبنانية، عندما نكون معاً حتماً سنكون أقوى.

سئل: في حال فوزكم، هل سينتهي التعطيل في المجلس البلدي في طرابلس؟
أجاب: من الطبيعي أن المجلس البلدي الجديد الذي سيفوز بإذن الله سيدخل على البلدية دماً جديداً وعطاء جديداً. طرابلس تستحق الكثير وكل طاقتنا لتفعيل الإنماء في هذه المدينة التي تستحق منا كلنا الكثير وكنت نتمنى أن يتسع المجال لجميع المتنافسين لخدمة طرابلس، ولكن اخترنا هذه المجموعة التي تستطيع تحقيق التنمية المطلوبة.

وعن الكلمة التي يوجهها إلى الطرابلسيين قال: أدعو جميع إخواني في طرابلس إلى المشاركة في التصويت، ورهاني على الأكثرية الصامتة من أبناء العائلات الطرابلسية لتقول كلمتها.

سئل: هل فتحت صفحة جديدة مع الرئيس الحريري؟
أجاب: صفحة بيضاء بإذن الله، والمرحلة توجب علينا جميعاً أن نكون يداً واحدة ليس فقط على مستوى طرابلس بل على الصعيد الوطني وعلى صعيد الطائفة.

وعن الأخبار التي تشير إلى عمليات تشطيب أجاب: هذه جزء من الحملة التي تستخدم في كل الإنتخابات. أنا أدعو إلى أن يكون الإلتزام باللائحة كما هي ولكن القرار الأول والأخير لأهل طرابلس.
الرئيس ميقاتي يعلن دعمه للائحة "الميناء حضارة"

جال الرئيس نجيب ميقاتي اليوم في المعرض الذي ينظمه "مركز العزم الثقافي" للفنانة التركية "الماس هوز"، في مقره في الميناء.

 

 

بعد الاطلاع على اللوحات، أثنى الرئيس ميقاتي على أعمال هوز، مشيداً بالتبادل الثقافي بين لبنان وتركيا، "البلد الصديق الذي تجمعنا به روابط متينة ترقى إلى مئات السنين".

 

 

ثم انتقل ميقاتي إلى قاعة المسرح حيث التقى اعضاء الماكينة الانتخابية الخاصة بلائحة "لطرابلس"، معرباً عن سعادته بهذا اللقاء، ومتمنياً الخير لأهل الميناء.

 

 

وقال ميقاتي: "الميناء هي لؤلؤة المتوسط، وهي ماسة تحتاج للمزيد من الاهتمام ليبرز بريقها وقيمتها الحقيقية، وتعود لؤلؤة على صدر المتوسط".

 

 

وأضاف: " "طالما تميزت الميناء بأنها نموذج للعيش الواحد، وأهلها يجهدون الحفاظ على الوحدة الوطنية".

 

 

وتابع " عشية الاستحقاق الانتخابي، نقول إننا كفعاليات سياسية، توافقنا على دعم لائحة "الميناء حضارة"، التي يؤمل منها أن تؤمن مجلساً بلدياً يرعى مصالحها، ويسهر على تنفيذ مشاريعها، خاصة ان المدينة تعيش الفراغ البلدي منذ سنتين".

 

 

وختم ميقاتي:  "باسمي و باسم القيادات السياسية في طرابلس، أعلن دعم لائحة "الميناء حضارة"، وندعو أهلنا في الميناء للتصويت لها يوم الأحد كاملة وبكثافة".
الرئيس ميقاتي من دارة السفير السعودي: المملكة على مسافة واحدة من الجميع

أكد الرئيس نجيب ميقاتي "أن المملكة العربية السعودية تتعاطى مع الجميع بالتساوي وعلى مسافة واحدة من كل الأطراف اللبنانيين، لافتاً إلى أن "الجميع يتمنى إنتخاب رئيس للجمهورية".

كلام الرئيس ميقاتي جاء على هامش مشاركته في حفل العشاء الذي أقامه سفير المملكة العربية السعودية على عواض عسيري، في دارته في اليرزة.

وقال الرئيس ميقاتي "إن هذا الحفل هو لقاء، ولكنه لقاء جامع لكل أطياف المجتمع، وأيضا يجمع كل العائلات الروحية في لبنان. هذا ما حاولت السعودية دائماً وأبداً خلال السنوات الماضية تكريسه، مع أنها تتعاطى مع الجميع بالتساوي وعلى مسافة واحدة من كل الأطراف اللبنانيين. وحقاً نرى كيف أن الكل مندمج مع الآخر والكل يتحدث مع الآخر، دون أي حواجز وهذا هو لبنان الحقيقي".

وقال: "الجميع يتمنى إنتخاب رئيس للجمهورية، وقلت منذ سنتين في 25 أيار، يوم انتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان، إن إنتخاب رئيس الجمهورية ليس بالوقت القريب، بل سيأخذ هذا، الوقت الكثير، ولا أزال عند هذا القول".

وقد شارك في حفل العشاء كل من  ممثل رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري وزير المالية علي حسن خليل، رئيس الحكومة تمام سلام، الرئيسان أمين الجميل وميشال سليمان، الرؤساء: حسين الحسيني، فؤاد السنيورة، وسعد الحريري، مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، ممثل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس بشارة الراعي المطران بولس مطر، السفير البابوي غابريللي كاتشا، رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب العماد ميشال عون، قائد الجيش العماد جان قهوجي، المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص، المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، المطران إلياس عودة، رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، طوني سليمان فرنجية، إضافة إلى حشد من كبار الشخصيات السياسية والعسكرية والروحية وعدد السفراء العرب وبعض سفراء الدول الغربية ووزراء ونواب حاليين وسابقين ورؤساء أحزاب وشخصيات.

الرئيس ميقاتي شارك في جلسة الحوار الوطني: قانون الإنتخابات بعد انتخاب رئيس الجمهورية

شارك الرئيس نجيب ميقاتي والنائب أحمد كرامي في الجلسة السابعة عشرة للحوار الوطني في عين التينة.

 

 

وصرّح الرئيس ميقاتي لدى خروجه من الجلسة فقال "أمام طاولة الحوار أمران: التشريع في مجلس النواب وقانون الانتخابات. لقد قدم الرئيس بري عرضاً كاملاً واعتقد انه تقدم باقتراح سيكون مقبولاً خلال الجلسة التشريعية المقبلة بعد التشاور طبعاً مع هيئة مكتب المجلس. والسؤال الاساسي يبقى هل سيُقر قانون الإنتخابات قبل أن ننتخب رئيس الجمهورية وهو أمر مهم، لكنّي أعتقد أن قانون الإنتخابات يُفترض أن يكون بعد انتخاب رئيس الجمهورية لأن لهذا الرئيس حقوقاً لجهة مبدأ مراجعة هذا القانون المهم جداً في التاريخ السياسي اللبناني. وربما سنتفق على قانون جديد في القريب العاجل ولكن لن يُقرّ إلا بعد انتخاب رئيس للجمهورية لأن الأولوية في المرحلة المقبلة هي لانتخاب رئيس".

 

 

مداخلة

 

وقال الرئيس ميقاتي في مداخلة خلال الجلسة: "أؤيد عقد جلسة نيابية  تشريعية بالحد الأدنى من أجل إقرار المشاريع العاجلة وإعطاء رسالة إيجابية باستمرار عمل المؤسسات الدستورية" .

 

وفي ما يتعلق بقانون الإنتخاب الجديد  شدّد "على ضرورة الإتفاق على قانون جديد للإنتخاب من دون إقراره بغياب رئيس الجمهورية، لأن الرئيس هو المخوّل دستورياً إعطاء الموقف النهائي في القوانين سواء لجهة إقرارها أو ردّها إلى المجلس مع الملاحظات التي يراها ضرورية، بما يتوافق مع القسم الدستوري الذي يقسمه الرئيس".

 

أضاف: "الأولوية الثانية بعد جلسة التشريع، وحتى في أسرع وقت، هي وجوب انتخاب رئيس جديد للجمهورية ليكتمل عقد المؤسسات الدستورية وتنتظم دورة الحياة السياسية، وبعد انتخاب الرئيس يصار إلى إقرار قانون الإنتخاب الجديد وإجراء الإنتخابات على أساسه. أما إذا اقرّينا قانون انتخاب جديد في غياب الرئيس وأجرينا الإنتخابات على أساسه فمن الذي سيقوم بالإستشارات النيابية لتشكيل حكومة جديدة؟ واستطراداً ما سيكون عليه الحال إذا كانت الإنتخابات ستجري في ظلّ وجود هذا العدد من الطامحين للوصول إلى سدّة الرئاسة؟".

 

وسوف تعقد الجلسة القادمة يوم الأربعاء 18 أيار 2016.

 

 

الإسم
الشهرة
بريدك الإلكتروني
الهاتف
البلد
سؤالك أو تعليقك
تم ارسال البريد الالكتروني الخاص بك
المزيد من الفيديو
You need Flash player 8+ and JavaScript enabled to view this video.
تصريح الرئيس نجيب ميقاتي بعد زيارته سفارة المملكة العربية السعودية في بيروت